ورد النرجس

    للمقبلين على الزواج,, اسئلة مهمة للخاطبين

    شاطر

    narges
    Admin

    عدد المساهمات: 64
    تاريخ التسجيل: 28/04/2010

    للمقبلين على الزواج,, اسئلة مهمة للخاطبين

    مُساهمة  narges في الثلاثاء مايو 04, 2010 1:19 pm

    للمقبلين على الزواج,, اسئلة مهمة للخاطبين


    الدعاء (ويستحب قول الدعاء في ساعات الاجابه ودبر كل صلاه
    وقيل ان هذا الدعاء به اسم الله الاعظم

    دعاء تيسير الزواج
    اللهم إني أسألك بأنك أنت الذي لا إله إلا أنت الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد أقضي حاجتي أنس وحدتي فرج كربتي اجعلي رفيق صالحا كي نسبحك كثيرا ونذكرك كثيرا فأنت بي بصيرا يا مجيب المضطر إذا دعاك ، أحلل عقدتي أمن روعتي يا الهي من لي ألجأ إليه إن لم ألجأ إلي الركن الشديد الذي إذا دعي أجاب ، هب لي من لدنك زوجا صالحا وتجعل بيننا المودة والرحمة والسكن فأنت على كل شئ قدير يا من إذا قلت للشيء كن فيكون ، ربنا أتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار وصلى اللهم على سيدنا محمد وعلى أله وصحبه وسلم.

    نقترح على كل خطيبين ان يجيبا على هذه الاسئلة في لقاء التعارف بينهما
    وقد جربت هذه الاسئلة وكانت لها نتائج ايجابيه وناجحه في الزواج .


    1-ما هو تصورك لمفهوم الزواج؟

    إن هذا السؤال من الأسئلة المهمة بين الطرفين ،وذلك
    حتى يتعارف الطرفان على بعضهما أكثر، تقول إحدى
    المتزوجات: فوجئت عندما عرفت أن مفهوم الزواج عند
    زوجي هو مجرد تحقيق رغباته الجنسية فقط وأما أنا
    فلا احترام لي ولا تقدير وكل المسئوليات ملقاة علي.
    ويقول الزوج : كم فوجئت عندما علمت أن مفهوم الزواج
    عند زوجتي أنة من أجل الأبناء وأنا معها في مشاكل دائمة
    وإلي الآن لم يرزقنا الله الولد . فمعرفة مفهوم الزواج عند
    الطرفين والحوار حوله من الأمور التي تساعد على
    الاستقرار الأسري مستقبلاً.



    2-هل تر من الضروري إنجاب الطفل في أول سنة من الزواج؟


    لعل البعض يعتقد أن هذا السؤال غير مهم ، ولكن كم من حالة
    تفكك وانفصال حصلت بين الأزواج بسبب هذا الموضوع
    وخصوصاً إذا بدأ أهل الزوج أو الزوجة يضغطون على
    الزوجين في موضوع الإنجاب ، ولكن على الزوجين ان يتفقا
    فيما بينهما على هذا الموضوع. وأن لا يكون سبباً من أسباب
    المشاكل الزوجية في المستقبل ، ونحن لم نققل أن الأفضل
    الإنجاب في أول سنة أو التأخير وإنما نترك هذه المسألة
    لاتفاق الخطيبين.



    3-هل أنت اجتماعي؟ ومن هم أصدقاوك؟

    إن العلاقات الاجتماعية هي أبرز ما يميز الإنسان ، ومهم
    أن يكون الإنسان اجتماعي الطبع يألف ويؤلف ، يحب ويحب
    ومهم عند التعارف أن يتعرف على الطرف الأخر من الناحية
    الاجتماعية كمعرفة أصدقائه وقوة علاقته بهم. وهل هو من
    النوع الاجتماعي أو الانطوائي


    4-بماذا تقضي وقت فراغك ؟ وما هي هواياتك.

    كلما ازداد التعرف على الطرف الأخر كلما كان القرار
    بالاختيار سهلا و ميسراً ، وإن معرفة ما يحب الإنسان
    عملة في وقت فراغه دليل على شخصيته ومعيار لطموحه
    وأهدافه في الحياة ونظرته لمستقبله وشخصيته.


    5-ما رأيك لو تدخلت والدتي أو والدتك في حياتنا الشخصية؟


    إن هذا السؤال ينبغي أن يطرحة المقبل على الخطوبة وذلك ليتعرف كل واحد منهما على الأخر في هذا الجانب
    ومدى حساسيته عنده فيتفقا إذا اختلفا في وجهة النظر على سياسة في التعامل بينهما
    وطريقه في حل الخلاف لو حصل تدخل من الوالد أو الوالدة أو حتى الجدة في علاقتهما الخاصة.
    ويمكن أن تراجع صفحة تجارب ناجحة لتستفيد مما ذكر فيها

    -------------------------------------------------------


    "وَقُل رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا "


    هل انت ملتزم بصلاتك و تصلي بالمسجد؟؟؟

    هل تدخن او تفكر بالتدخين؟؟؟

    ترى ما الذي شجعك على التقدم لخطبتي؟
    ما هي مواصفات فتاة أحلامك التي تأمل أن تجدها في؟
    هل تفضل أن أعمل أم أجلس بالبيت؟ولماذا؟
    أنا مرتبطه بأمي وبشده...وأنت؟
    أتعلم قرأت قصة عن زوجين انهارت حياتهما بسبب تدخل الأهل...ما رأيك في هذا الأمر؟
    كيف ترى قوة الشخصية في المرأة...وهل هي بعلو الصوت والتصميم على الرأي؟
    هل تظن أن المرأة ان جلست بالبيت تقل ثقافتها عن العاملة؟
    هل تخطط للسفر ؟ وأي البلاد تحب؟أم تفضل بلدك؟
    ما أجمل كتاب قرأته؟
    أحب أن أقرأ عن الصحابة وأنت من أكثر صحابي أثر في نفسك؟
    ما الذي تعرفه عن هذا الصحابي؟
    هذا ما أقترحه لتعلم الأخت عن العريس ((نظرته للمرأة...وتعلقه ومعلوماته عن الصحابه...ونظرته للعلاقات الأسريه وتدخلها في المشاكل الزوجية))


    هل تصلي الفجر في المسجد؟
    هل تقوم الليل؟
    ما تفعل لخدمة دعوتك ؟ هل تقوم بنشاطات دعوية؟
    ما هو التدين والالتزام برايك؟
    لكن بصراحة الافضل انه تكون الجلسة الاولى
    الجلسة الاولى جلسة نقاش في موضوع او اكثر .. لمعرة النفسية و شخصية الخاطب ..
    اما عن الاسئلة الشخصية يجب على الفتاة ان تعرف اجاباتها من قبل ان تجلس معه اصلاً ...

    مثلاً لو سالت الشاب : هل تصلي ؟؟
    ممكن ان يقول نعم و هو بعيد كل البعد عن الصلاة ....
    هو بالطبع لن يقول : لا .. سيشعر بالحرج و يهرب منه بجواب ايجابي .

    الجلسة الاولى تاتي بعد جمع المعلومات عن الشاب و ليس منه او من اهله .. بل يجب ان يكون من خلال معرفة الناس به .. و سمعته بينهم .

    طبعا يجب النقاش او طرح الاسئلة بالنسبة للعمل و السكن و الامور الحياتية الاخرى ...
    اما عن صفاته او ممارساته .... يجب ان تكون المعلومات كافية قبل الجلوس معه

    اي ان الجلسة الاولى تاتي بعد القبول به .. و احتمال الموافقة عليه ...

    و لا تنسوا الدعاء اولا و اخيرا قبل الجلوس معه ..

    أما اللقاء الأول فيجب ان يكون خاليا من أى أسئلة مباشرة أو تحقيقات،
    فالانسان بطبيعته لا يحب الأسئلة المباشرة او التحقيقية خصوصا من شخص يقابلة لأول مرة!،
    بل يجب أن يكون هذا اللقاء مع العائلتين يتكلم الجميع بحرية وتلقائية بعيدا عن الموضوع الأساسى وذلك حتى يهدأ الطرفان ويستطيعان تبادل أطراف الحوار فيما بعد.

    فكما قلتم من قبل اننا لن نقبل بإنسان يدخن او ذا سمعة سيئة منذ البداية،
    انما وافقنا على الخطبة بعدما تأكدنا من أساسيات القبول.

    1. هل تحب السفر؟.

    2-أين تحب أن تقضي اجازتك ؟

    3. هل تعترض على ملابسي لو لبست على الموضة ؟

    4- كم مقدار راتبك ؟

    5. كم عمرك ؟

    6. هل لديك مصادر دخل غير وظيفتك ؟

    7. ما طبيعة عملك ؟

    8. هل تعمل في الفترة المسائية ؟

    9. هل خطبت أو تزوجت من قبل ؟

    10. ما الذي أعجبك في ؟

    11. هل لديك رغبة في متابعة تحصيلك العلمي ؟

    12. أين سنسكن بعد الزواج ؟

    13. حدثني عن شخصيتك ؟



    منقول للفائدة

    ان كان فيه خير هذا الشخص ستشعرين بالراحه وسيتم الموضوع وربما تشعرين بالراحه ولكن بعد فترة ان كان ليس نصيبك سترين ان هناك اشياء لا تستطيعين تقبلها او لا ترتاحين لها ولم يتم الموضوع .

    صلاة الاستخارة
    الحمد لله وحده . فإن العبد في هذه الدنيا تمر به محن وإحن ، ويحتاج إذا وقف على مفترق الطرق أن يلجأ إلى ربه ويفوض إليه أمره ، ويسأله الدلالة على الخير . ومن أعظم العبادات حال تشتت الذهن ونزول الحيرة بالإنسان صلاة الاستخارة التي دل عليها النبي صلى الله عليه وسلم إذا قال : (( إذا هم أحدكم بأمر فليصلِّ ركعتين ثم ليقل : " اللهم إني أستخيرك بعلمك ، واستقدرك بقدرتك ، وأسألك من فضلك العظيم ، فإنك تقدر ولا أقدر ، وتعلم ولا أعلم ، وأنت علام الغيوب . اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر - ويسمي حاجته ( وهو زواجي من هذا الشخص )- خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فاقدره لي ، ويسره لي ، ثم بارك لي فيه . وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري عاجله وآجله فاصرفه عني واصرفني عنه ، واقدر لي الخير حيث كان ثم أرضني به " )) . [ البخاري ]
    تنبيهات :
    1- عودي نفسك الاستخارة في أي أمر مهما كان صغيراً .
    2- أيقني بأن الله تعالى سيوفقك لما هو خير ، واجمعي قلبك أثناء الدعاء وتدبره وافهمي معانيه العظيمة .
    3- لا يصح أن تستخيري بعد الفريضة ، بل لابد من ركعتين خاصة بالاستخارة .
    4- إن أردتي أن تستخيري بعد سنة راتبة أو صلاة ضحى أو غيرها من النوافل ، فيجوز بشرط أن تنوي الاستخارة قبل الدخول في الصلاة .
    5- إذا كنتي لا تحفظي دعاء الاستخارة فاقرأيه من ورقة أو كتاب ، والأولى أن تحفظيه .
    7- يجوز أن تجعلي دعاء الاستخارة قبل السلام من الصلاة - أي بعد التشهد - كما يجوز أن تجعليه بعد السلام من الصلاة .
    8- إذا استخرت فأقدمي على ما أردت ولا تنتظر رؤيا في ذلك .
    9- إذا لم يتبين لكي الأصلح فيجوز أن تكرري الاستخارة .
    10- لا تزيدي على هذا الدعاء شيئاً ، ولا تنقصي منه شيئاً .
    11- لا تجعلي هواك حاكماً عليك فيما تختاريه ، فلعل الأصلح لكي في مخالفة ما تهوى نفسك .
    12- لا تنسي أن تستشيري أولي الحكمة والصلاح واجمعي بين الاستخارة والاستشارة .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء سبتمبر 17, 2014 1:29 am