ورد النرجس


    جزء من التأهيل الاسري للمقبلات على الزواج او الخطوبة

    شاطر
    avatar
    narges
    Admin

    المساهمات : 64
    تاريخ التسجيل : 28/04/2010

    جزء من التأهيل الاسري للمقبلات على الزواج او الخطوبة

    مُساهمة  narges في الثلاثاء مايو 04, 2010 6:26 am

    جزء من التأهيل الاسري للمقبلات على الزواج او الخطوبة




    من خلال كثير من التجارب ,, والاحاديث .. استخلص لك عزيزتي المرأة هذه النقاط التي ان طُبقت .. فإن الزواج سيكون ناجحا بإذن الله ..



    1 – لا تعتقدي في يوم من الايام أنك ستنالين على زوج ٍ مطابق لفارس الاحلام الذي رسمه خيالك ,, لأن الواقع يختلف دائما مع الاحلام وعالم المثل , ولا تظنين يوما ً بأن رجلا في هذا الوجود يخلو من العيوب ! كما هو الحال معك أنت ِ ,, فحين يعتليك الحزن لسلبية ما فيه ,, أوجدي سلبياتك ,, و اقنعي بفطرة النقص !


    2- امر الخلافات :
    في بداية عهدك ستواجهك كثير من المشكلات بحكم الاختلاف الفكري بينكما ,, ولتعلمي بأنك لن تجدين الرجل المطابق لفكرك ,, فالاختلاف في بعض الامور سينوجد ..
    ستكون مرحلة صعبة بعض الشيء .. فكلاكما يحاول اثبات فكره للاخر ,, وكلاكما سيحاول أن يفرضه .. وستنوجد فيما بينكما طباع متعارضة ,, وهذا ما سيجعل الخلاف يكبر ..
    المرأة في بيت والدها تختلف عن وجودها في بيت زوجها ,, فهي تتربى على مبادئ جديدة في العش الجديد ,, فلا تجعلي مبادئك المتعارضة معه انطلاقة لافتعال المشاكل ولحدة الخلاف ,, فالتنازل عن بعضها امر محتوم عليك فعله لانك لو لم تفعلي هذا فلا المركب سيسير ولا حياتكما ستغدو نحو السعادة ..
    ولكن ,, احذري من التنازل الدائم من قِبلك ,, فالرجل سيعتاد حينها على ثباته ,, وعن تخليك أنت ,, !


    3 – لا تختلفي معه دائما ً :
    الناس بطبعها في الافكار مختلفة ,, فلا تكثري من اختلافك معه في الفكر والرأي ,, لأن ذلك لن يكون جيدا ً فيما بينكما , سيشعر في وقت ما أنك تخالفيه بغية الاختلاف بذاته .. وقد يشعر بأن فيما بينكما ابتعاد لا تقارب ,, ولتعلمي بأن كثرة حصول ذلك يباعد في القلوب لا العقول فقط ..



    4 – الابتسامة :
    حين يعود من الخارج ابتسمي في وجهه ,, فالرجال يعشقون الابتسامة جدا ً ,, اخبريه عن اشتياقك له ,, و إن الدقائق التي مضت في غيابه شعرت بالملل والحزن ,, و إنك لا ترغبي في ابتعاده ..
    لا تسأليه عن التأخير أو في أي مكان كان ,, اكتفي فقط باخباره عن شوقك له ,, لأنه بعد هذا سيشعر بالراحة معك لا في الخارج ,, و هذا سيجعله لاحقا ً متيما بك لا يرغب في مفارقتك ..
    فلتجعلي الابتسامة في وجهك دوما عندما تلتقي به .. لتشعريه بسعادتك معه ..



    5 – اكثري من قول " الله يعطيك العافية " :
    حين يعود زوجك من العمل حتما سيكون مرهقا ً لذا قابليه بجملة : الله يعطيك العافية !
    سيشعر بأن ما يفعله ذا قيمة ومنفعة ,, و إنك تقدري صنيعه ,, ولا تقوليها عند هذا فحسب ,, بل قوليها عند اي عمل يفعله لاجلك كان حاصله التعب والمشقة ..


    5 – اجلي النقاش لحين يرتاح :
    حين ترغبين في قول شيئا ما ,, أو مناقشته في موضوع او اخباره بأمر ,, فإياك وقوله حين عودته من العمل ,, أو حين رغبته بالنوم ,, لأنه عندئذ سيكون مرهقا ً ولن يقوى على الاصغاء وقد يكون رده لا يليق بما أملت ِ !
    لذا اجعليه يرتاح ,, وحين يكون بحال جيد .. اخبريه بما تودين ..


    6 – لا تنتقديه مباشرة :
    حين تريدين انتقاده فلا تذكري الانتقاد مباشرة بدون مقدمات !!
    إنما اذكري محاسنه .. مزاياه ,, أنك سعيدة لما يحمله من صفات .. ثم باشري في قول ما تتمنين تغييره ,, و قولي الانتقاد بتمني .. لان الرجل حين يرى نفسه حسن في عيني زوجته .. وشيئا تتمنى وقوعه لاكتماله فأنه سيسعى لتغييره ,, ومهما فشل في محاولة التغيير لا تنظري للنتيجة ,, اكتفي برؤية شرف المحاولات ,, واخبريها بذلك ليستمر لحين يتحقق ما تودينه .. ويتغلب على ما يعيبه ويكون للافضل ..



    7 – اياك ومدح الاخريات امامه بما يستنقصك أنت ,, فالرجل لن يحبذ هذا ,, وسيكون منلطقا فعليا لايجاد المقارنة بينك وبين الاخريات ,, و إن اخفى ذلك فالمهم انه ينوجد في داخله .. لذا انتبهي حين تودين مدح إحداهن وعلى النقيض من ذلك لا تكثري من ذم الاخريات أمامه ,, لأنه سيرى بك نقصا ترغبين في اخفائه .. ونقصا يرغمك على رؤية الجميع ناقصات عداك ِ !

    لذا كوني وسطا ً فالاسلام هكذا جاء ,, فلا تكثري المدح والذم لغيرك !



    8 – لا تنتقدي ما يقدمه لك :
    حين يهديك هدية غير جيدة لا تخبريه بذلك .. المجاملة هنا لابد منها .. لان قول الحقيقة سيجرحه .. و آمني باختلاف الاذواق ,, فإن لم يكن زوجك ذا ذوق رفيع لا تخبريه .. فقط حاولي ان تجعليه يطلع على ما تحبين .. وتيقني بأنك إن انتقدت ما يقدمه لك .. سيمقت اهداءك .. لذا حاولي ان تعبري عن سعادتك بأي شيء يفعله لاجلك ولا تنظري لقيمة الفعل او الهدية ,, لان القيمة الحقيقة تكمن في تذكره لك وسعيه لارضائك ..

    لذا قولي لقد اهداني حبيبي اليوم هدية .. ولا تسألي عن ماذا قدم .. فالمهم لماذا قدم ..



    9 – اكثري من شكره :
    حين يهديك او يوصلك لمكان ما ,, أو يقضي لك مشوار تسوقك فاشكريه ,, ستجدينه سعيدا حين ذلك ,, ستشعرينه وقتها بأن أفعاله لها معنى لديك .. والشكر المتواصل سيجعله لا يمل من تنفيذ متطلباتك ..

    10 – اعتذري حين يتطلب الامر منك ذلك :
    لا تكابري حين يتعلق الامر بالاعتذار ,, ولا تجعلي للكبرياء من مكان لديك مع زوجك ِ !
    فحين تخطأين معه اعتذري منه حين يهدأ ..
    وحين يسيء الظن بك لفعل قمت به ايضا اعتذري .. وقول آسفة تريح الزوج كثيرا ً ,, ولكن إياك والافراط في قولها عند الحاجة و دونها .. فهذا سيجعله يخطأ غير مهتما في الحديث بانتظار وقوع اعتذارك أنت ِ !
    لذا اعتذري انت مرة ,, واجعليه يعتذر هو الاخر .. اجعلي الامور متبادلة فيما بينكما ..



    11 – مفتاح الوصول للرجل هو القول الحسن .. فاكثري من مدحه ,, ومن قول ما هو جميل له .. واشعريه دوما بأنه أهم رجل في حياتك و إنك لا تقوين على العيش دونه .. و حاولي قدر المستطاع ان تشبعيه في هذه الناحية !



    12 – لا تحدثيه عمن هم افضل منه مستوى :
    دعيه يشعر بمدى قناعتك بالحياة التي تعيشينها معه ,, فلا تكثري من قول فلان له بيت مستقل وأنتما في غرفة او شقة ,, ولا تحدثيه بمدح عن شاب خريج جامعة في حين هو خريج الثانوية ,, أو تحدثيه عن احدهم في وظيفة راقية بينما هو عكس ذلك .. لانه يرى في ذلك عدم رضا بهذا الزواج وبهذا الحال ..
    تحدثي معه عمن هم ابسط منكم .. ومن هم افقر منكم .. لأن الحياة لابد أن تكون هكذا .. لأنك ان فكرت كثير في من هم أعلى سترهقين ذاتك وسترهقينه معك و سيشعر دوما بانتقادك له و إن لم يكن مقصود .. لذا وكما ترغبين في الحفاظ على شعورك حافظي على شعوره أنت الاخرى .


    13 – احفظي سره دائما :
    لا تحدثي أحدا ً عن المشاكل التي تصادفكما واجعليها سرا فيما بينكما ,, لانه سيرى فيك المرأة المختلفة عن البقية ,, واعلمي بأن الرجل يكون سعيدا ً حين يدرك حقيقة زوجته في كتم اموره .. لان ذلك سبيلا ً لتحقيق الثقة والامان ..


    14 – اجعلي لاسرتك العالم الخاص :
    لا تستنقصي من قدر أهلك ,, ولا تعظمينهم لحد التكذيب بواقع خيالي ,, وما يحدث في اسرتك من امور ومشاكل اجعليها بعيدة عن حياتك معه حتى لا يسيء يوما الى منشأك بقصد اثارة غضبك عند مشكلة ما تقع !
    وحين تجدين المشاحنات تكثر في منزلك لفترة ما ابعديه عن اجوائها دون ان تشعريه بذلك .. ولا تجعلي لقول ما يمكن ان يحدث شرخ فيما بينكما من سبيل



    15 – اظهري ثقتك بنفسك :
    إن كنت ممن يتأثرن بقول الغير فلا تذكري ذلك امامه ,, اشعريه بثقة بنفسك ,, ليراك قوية .. ويراك ممن يدركن بحقيقة ان رضا الناس غاية لا تدرك .. فلن يخشى من يوم ٍ قد تتعرضين فيه لنقد موجه له وتتأثرين به ! لذا اظهري ثقتك بنفسك دائما ,, واجعليه يؤمن بأنك تضربين باقوال الناس عرض الحائط ,, وحاولي أنت لاحقا ً في تخطي حواجز الغير تلك .. إلى أن يكون ما آمن به واقعا أنت تعيشينه في داخلك ..


    16 – ابتسمي حين يغضب :
    حين تجدينه ثائرا ً غاضبا ً ابتسمي في وجهه وامسكي بيديه وادعيه للهدوء بالجلوس و أن لا شيء يستحق الغضب .. لكن حذاري من ان تكون ابتسامتك قريبة للسخرية .. لأن ذلك لن يزيده الا غضبا ً !!
    لانك ان غضبت ستقولين مالا يجدي .. لذا اكتفي بالمسح على رأسه كالطفل المدلل .. واعتذري إن كنت سببا ً في غضبه .

    17 – اجعليه يراك في احسن صورة :
    لا تظني الايام والسنون التي تمضي كفيلة في ان تكسر كل الحواجز فيما بينكما ويعتاد على رؤيتك بشكل غير حسن .. لذا اهتمي باناقتك .. بلبسك .. برائحتك .. وبنظافتك ..

    18– الرجال يعشقون التغيير ,, فهي غريزة موجودة في داخلهم وقد تكون دافعا لكثير منهم في الزواج من ثانية ,, لذا لا تغفلي من هذه النقطة ,, ولا تظني بأن الامور المعنوية كفيلة في أن تجعل زوجك لا يفكر الا بك وحدك .. لذا غيري من شكلك بين فترة واخرى .. عن طريق قص الشعر .. تغيير لونه .. تغيير " ستايل " ملابسك .. طريقة وضع المكياج ,, اجعليه يرى لك بين كل فترة واخرى شكلا مختلفا ً واسأليه ماذا يود ؟؟ وماذا يحب ؟؟ اجعليه يشاركك في تغييرك كما يبتغي ..

    19– اهتمي بالامور المنزلية :
    لا تهمشي الامور المنزلية .. فالرجل حين يود المضي للعمل يحب ان يرى ملابسه جاهزة وحي يعود يحب ان يرى المكان نظيفا ذا رائحة زكية .. ويحب ان يرى الغذاء جاهزا ً .. لذا تيقني بأن هذه الامور كفيلة في جعل حياتك افضل بادراك زوجك بمدى التغيير في حياته الماضية .. ووجود من يهتم به ويرعاه ..

    20 – لا تعبثي بأوراق الماضي :
    اياك والعبث بالماضي ,, لان ذلك يعني وضع خيار الطلاق !!
    وثقي بأن زوجك ولد من جديد حين تزوجك .. و سيكون مختلفا ً بعدها ..
    و اعلمي بأن ذكر الامور السالفة ستوجعك ربما .. وستحدث شرخا ً قد لا يمكن اصلاحه !!

    21 – لا تنهاري عند اول ظرف :
    لا تفكرين بالطلاق عند اول مشكلة تقع فيما بينكما او اختلاف حاصل .. لأن الطلاق هو الحل الاخير الذي يجب ان يحصل .. انما فكري في علاج لما تحصل من امور ..
    وصدقيني ان كل ظروف مؤلمة ستمرين بها معه سيكون لها ذكرى فيما بعد .. ذكرى عزيزة قد تمثل حدثا تاريخيا بالنسبة لك ِ .. وقد تضحكين حين تتذكريها !!

    امور كثيرة كفيلة في ان تجعل السعادة عنوانا للحياة بينكما عزيزتي ولكن ثقي بأن النتائج قد لا تظهر منذ اول مرة ,, وقد لا تظهر عند الثانية .. ولكنها حتما ستظهر في النهاية ..

    اجعلي زوجك يعتاد على نبلك منذ بداية العهد , فحين يتلف الحب بينكما .. و تتباعد المسافات ,, تبدو الامور اكثر تعقيدا .. ويستصعب عليك لم الشمل من جديد .. لذا فكوني من البداية تلك المرأة التي رغب بها ,, و إن لم تحققي الجزء الاكمل من تلك التي رسمها في خياله ,, يكفي أنه سعيد معك .. ويرى الدنيا في وجودك .. ولا يرغب الا في العيش بين يديك ..

    فدللي زوجك دوما ً واجعليه يراك كالملاك ,, وكالصفحة البيضاء .. ولا تفتعلي اي امور بينكما قد تفسد المحبة ,, و تيقني بأن العشرة كفيلة في ان تولد محبة عظيمة لا يمكن للظروف ان تميتها !!

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 19, 2017 12:58 pm